مواضيع مختارة
سخر منها زملاؤها بالمدرسة لوزنها لتصبح ملكة للرشاقة
البادية الشمالية: ضبط مطلوب ومليون دولار مزورة
معان .. لا تحتمل السكوت!
النسور يستقبل رئيس المحكمة الاتحادية العليا في دولة الامارات العربية المتحدة
حكومة النسور تسجل سابقة تاريخية بنيلها الثقة مرتين


مواضيع مختارة
توجه لنزع صفة اللجوء عن عائلات سورية بالأردن
إحالة 30 قضية فساد الى الادعاء العام في 2014
مصادر : اعتراض طائرة استطلاع بصاروخ فوق المفرق
مئات المواطنين عالقون على حدود العمري
إعادة فتح "الوكالات"
تزوجت الام فقطع الابناء رأسها وقت السحور .. !
احتجاجات مسائية واسعة في الاردن

الجيش العراقي يشن عملية ضخمة ضد القاعدة في الأنبار


**** يشارك فيها 20 ألف مقاتل.. وتشهد تعزيز الانتشار على حدود سوريا

الاولى نيوز - أعلن الجيش العراقي، السبت 25 مايو/أيار، أنه اشتبك مع عناصر من تنظيم القاعدة في الأنبار، غرب البلاد، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى بين صفوف المسلحين.
وقطع الجيش الطريق الدولي عند منطقة الـ160 كيلومتراً غرب الرمادي، فيما حلقت مروحيات الجيش في بادية الأنبار، بحثاً عن أوكار تنظيم القاعدة.
وشارك 20 ألف جندي في العملية، وعززوا انتشارهم على طول الحدود العراقية السورية لمنع التسلل، بحسب ما أفاد السبت مسؤول عسكري رفيع المستوى.
وقال الفريق الركن علي غيدان "أطلقنا عملية أمنية كبيرة لملاحقة عناصر القاعدة الذين يقومون بعمليات خطف وتهديد للقوات الأمنية والمواطنين".
وأسفرت العملية، بحسب غيدان، عن تدمير أحد أكبر معسكرات تنظيم القاعدة، ويسمى معسكر "سيف البحر" في الصحراء، واعتقال عدد من عناصر التنظيم.
وإلى ذلك، قال غيدان إن "قيادة عمليات الجزيرة كثفت من انتشارها على الحدود العراقية السورية"، موضحاً أن "الحدود التي تمتد على مسافة 640 كيلومتراً مؤمنة بالكامل".
وأوضح أن "التخوف من الخروقات يأتي من جانب الحدود السورية، وليس من الحدود العراقية".
من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، الفريق محمد العسكري، أن قوة خاصة تابعة لوزارة الدفاع ومعززة جواً قتلت اثنين من قادة ما يسمى "دولة العراق الإسلامية"، في عملية عسكرية في بيجي.
وتتهم الحكومة العراقية والجيش المعتصمين في الأنبار - احتجاجاً على سياسات رئيس الحكومة نوري المالكي ضد السنة - بإيواء عناصر من القاعدة داخل مخيمات الاعتصام.
ونشبت اشتباكات عدة خلال الشهر الماضي بالقرب من مناطق الاعتصام قتل خلالها جنود عراقيون وعناصر من المحتجين.
ومن جانبها، أعلنت عشائر الأنبار عن تشكيل جيش شعبي لحماية عناصرها، وأصدرت العشائر إنذاراً في وقت سابق للجيش العراقي بمغادرة المنطقة.
أما الجيش العراقي فقد طالب العشائر بتسليم المتورطين في قتل الجنود، وردت العشائر بمطالب تسليم الجنود الذين قتلوا المعتصمين.

التاريخ : 5/25/2013 6:43:09 PM
.
ارسل للصديق        'طباعة        مشاركة
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر ، كن أول من يعلق
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  
الاولى الاخباري تصدر عن وكالة ثواني الاخبارية
جميع الحقوق محفوظة 2011